الاسئلة الشائعة




بالطبع نعم ، لأن الأسنان في حال خروجها عن مكانها الطبيعي سيكون من الصعب جدا تنظيفها بالفرشاة أو حتى بخيط الأسنان مما يؤدي ﺇلى تراكم بقايا الطعام دون تنظيف ، وبالطبع سوف يتسبب ذلك في تسوس الأسنان وضعف طبقة المينا ، هذا غير أمراض اللثة.

في الغالب، كل فقد للسن، سواء كان في مرحلة مبكرة أو نتيجة للقلع في مرحلة متأخرة، يمكن أن يتم علاجه وترميمه بواسطة عملية زرع الاسنان.
يجب على طبيب الأسنان أن يقترح خيار زراعة الاسنان كواحدة من الامكانيات لترميم الأسنان. القرار ينبغي أن يتخذ بمشاركة المريض مع توضيح الايجابيات والسلبيات لهذه العملية بالمقارنة مع الحلول الأخرى الموجودة مثل جسر الخزف أو طقم الأسنان الاصطناعي الجزئي.

يمكن أن تؤدي مجموعة من المسببات في الإصابة بوخز أو ألم الأسنان لمن يعانون من الأسنان الحساسة. إليك بعض المسببات الشائعة لحساسية الأسنان:

المشروبات أو المأكولات الباردة

المشروبات أو المأكولات الساخنة

الأطعمة السكرية

الأطعمة الحامضة

استنشاق الهواء البارد

تحدث إلى طبيب أسنانك عن الأعراض التي تعاني منها، حيث يمكنه بكل تأكيد أن يتأكد من أن حساسية الأسنان هي سبب مشكلتك، فيقدم لك النصيحة حول كيفية علاج أسنانك الحساسة، وينصحك مثلاً بأنسب طريقة لغسيل الأسنان بالفرشاة ومعدل غسلها ومواعيده. كما يمكنك تخفيف الأعراض المؤلمة لحساسية الأسنان عن طريق استبدال معجون أسنانك العادي بمعجون أسنان يومي مصمم خصيصًا لعلاج الأسنان الحساسة

تبدأ حساسية الأسنان في الحدوث عند انكشاف الجزء الداخلي الأكثر لينًا من الأسنان والذي يسمى “عاج الأسنان”. ويوجد العاج تحت مينا الأسنان واللثة. وهناك الآلاف من القنوات المجهرية التي تمر عبر عاج الأسنان نحو مركز الأسنان. وبمجرد انكشاف عاج الأسنان، يمكن للمسببات الخارجية (مثل المشروبات الباردة) أن تحفز الأعصاب الموجودة داخل الأسنان، فتتسبب في ذلك في الإصابة بألم قصير وحاد من حساسية الأسنان.

تعتبر الحساسية المفرطة لعاج الأسنان أو حساسية الأسنان مشكلة شائعة للأسنان والتي يمكن أن تحدث عندما يصبح العاج أو الجزء الداخلي للأسنان مكشوفًا. يمكن أن تتطور هذه الحالة مع مرور الوقت كنتيجة لمشاكل شائعة مثل اللثة المتراجعة وتآكل مينا الأسنان.

فى بعض الاحيان يمتد الالم الى الحلق والاذن وخاصة اذا كانت الاصابة فى ضرس العقل

التاج هو حشوة اصطناعية يتم تركيبها على الجزء المتبقي من السن المعدّة ، مما يجعلها قوية ويعطيها شكل السن الطبيعي ، ويُعرف التاج أحياناً بـ” الغطاء “.

خلال عمليه الزراعه لايوجد الم تحت تاثير البنج يكون المريض بينما الالم الذي ياتي بعد الزراعه رده فعل الجسم الطبيعى لزرعه جديده داخل العظم يتم التغلب عليها بالمسكنات ان شاء الله




احجز موعدك الان
Gift Page